• عن وراق
  • فريق العمل
  • الكتب
  • طرق المتابعة
  • حدثهم عنا
  • راسلنا
  • على الآي تونز


  • تاريخ النشر: 10-06-2019
  • المؤلف: جلال أمين
  • الناشر: دار الشروق
  • عدد الصفحات:169
  • عدد الاستماع للحلقة: 943
  • 23
    أبريل
  • 140: الإنسان كما أعرفه
  • كتب في: 23-04-2019
  • المؤلف: محمد إبراهيم الماضي
  • الناشر: -
  • عدد الصفحات:205
  • إن فهم الإنسان لنفسه والآخرين من حوله يُعدّ الركيزة الأولى والأساسية نحو إقامة علاقات إنسانية نافعة ومثمرة لكل الأطراف. ومن المهم، بل من الضروري أن يكون لكل مِنّا فلسفته الخاصة به تجاه الحياة والأحياء على حدٍ سواء، وكلما كانت هذه الفلسفة قائمة على العقلانية والموضوعية كلما أدى ذلك بدوره إلى تذليل كل الصعاب والعقبات. ومن ثم سوف يُفضي بنا ذلك إلى عالم يسوده الإحساس بالأمن والسعادة والسكينة في علاقاتنا مع أنفسنا والآخرين. ولعل في استعراضنا بين سطور هذا الكتاب لعدد من التجارب الحياتية لكبار الأدباء والمفكرين والفلاسفة والعلماء ما يُعدّ اعملاً مُساعدًا على فهم هذا السلوك الإنساني ولو بشكلٍ بسيط، فالتجارب كما يقول الدكتور/ محمد سيد شقير والدكتور/ عبد الله القويزاني: "... كثيرة هي تج

    إن فهم الإنسان لنفسه والآخرين من حوله يُعدّ الركيزة الأولى والأساسية نحو إقامة علاقات إنسانية نافعة ومثمرة لكل الأطراف.

    ومن المهم، بل من الضروري أن يكون لكل مِنّا فلسفته الخاصة به تجاه الحياة والأحياء على حدٍ سواء، وكلما كانت هذه الفلسفة قائمة على العقلانية والموضوعية كلما أدى ذلك بدوره إلى تذليل كل الصعاب والعقبات.

    ومن ثم سوف يُفضي بنا ذلك إلى عالم يسوده الإحساس بالأمن والسعادة والسكينة في علاقاتنا مع أنفسنا والآخرين.

    ولعل في استعراضنا بين سطور هذا الكتاب لعدد من التجارب الحياتية لكبار الأدباء والمفكرين والفلاسفة والعلماء ما يُعدّ اعملاً مُساعدًا على فهم هذا السلوك الإنساني ولو بشكلٍ بسيط، فالتجارب كما يقول الدكتور/ محمد سيد شقير والدكتور/ عبد الله القويزاني: "... كثيرة هي تجارب الحياة، ومختلفةٌ ألوانها ومتعاقبة أزمانها يخوضها الإنسان منذ أن تلده أمه ولا يعيها إلا بعد مُضيّ سنين من عمره، حتى إذا اكتمل عقله سجلها ضمن سطور نثره إن كان كاتبًا أو في لوحات شعره إن كان شاعرًا فتكون لمن بعده نجومًا تهدي إلى العمل السديد والوجه الصائب في الحياة".

     

    اعرف نفسك:

    سُقراط: نشأ سقراط الفيلسوف اليوناني الشهير وسط أُسرة فقيرة حيث اضطرت والدته إلى العمل في خدمة توليد نساء أثينا، أما والده فكان يمتهن صناعة التماثيل. وعلى الرغم ما عُرف عنه من صفات الذكاء والعقل وحُبّ الحكمة إلا أنه أيضًا عُرف بقبح منظره ولم يؤثر ذلك سلبًا في نفس سقراط حيث قادته نفسه الحكيمة إلى معرفة الحق والدعوة إلى الفضيلة والمحبة بين الناس على رغم المتاعب والآلام التي سببها له بعض من عرفهم وعاشرهم من الناس بدءًا بزوجته أقربُ الناس إليه، التي عُرف عنها عدم اهتمامها بالثقافة والمعرفة وهو ما أدى إلى خلق فجوة بين الفيلسوف وزوجته. اتسع مداها إلى درجة أصبحت فيها هذه الزوجة تلاحقه في الأسواق والميادين العامة وتؤذيه بسلاطة لسانها وبرشقه بالماء وهو يتحدث وسط أتباعه ومُحبيه. ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل امتد إلى أنها كانت لا تتورع عن ضربه وتمزيق ملابسه أمام الناس وكان سقراط يواجه هذه التصرفات برباطة جأش ولا يزيد عن قول: "لقد أُوتيتُ امرأةً عنيفةً جامحة فإذا صبرتُ عليها واحتملتُ أذاها هان عليّ ما قد ألقى من الناسِ جميعا".

    وعلى الرغم من سوء المعاملة التي واجهها من هذه الزوجة الجاهلة إلا أنه لم يتخذ موقفًا عدائيًّا من الزواج، بل إن له فلسف الأمر إلى دعوة الشباب إلى الزواج وفي ذلك يقول: "يجب أن تتزوج مهما كان الأمر، فإذا تزوجت من زوجةٍ طيبة فإنك ستُصبحُ سعيدًا وسعيدًا جدًا، وإذا تزوجت من زوجةٍ سيئة فإنك ستُصبح فيلسوفًا".

    إن المعاناة التي واجهها سقراط من زوجته، لا تُعدُّ شيئًا إلى جوار المعاناة التي كابدها جرّاء معاملته من قِبل حاسديه والحاقدين عليه من بعض رجالات أثينا الأغنياء حيثُ أدت شُهرته وذيوع اسمه بين سُكان أثينا وتواري مكانتهم على رغم ثرائهم وجاههم إلى ازدياد حقدهم وكراهيتهم له والحكمَ عليه بالموتِ مسحوقًا.

  • اضف تعليق
  • عدد التعليقات:0
  • استماع الحلقة
  • عدد الاستماع:703
  • تحميل الحلقة
  • عدد التحميل:220
  • عرض التعليقات
    ما هو البودكاست
    الـبودكاست هي عبارة عن تسجيلات صوتية رقمية يمكن أن تحتوي على حوار/كلام و/أو موسيقى، ويتم توزيعها ونشرها عن طريق الإنترنت كملفات إم بي ثري قابلة للتحميل. وكما في حالة المدونات، فقد إنتشرت فكرة البودكاست بدءاً من الهواة المتحمسين الذين يودون أن يسمع الآخرون صوتهم فقط. على أية حال، فإن الـ البودكاستينغ كتقنية قد أصبحت أحد أكثر الوسائل الإعلامية إستخداماً.المزيد
    برامـجـنا الأخــرى
    تابعونا على الفيس بوك